لماذا تحب القطط الاماكن الضيقة والتواجد داخل الصناديق - شبكة ترف التعليمية

لماذا تحب القطط الاماكن الضيقة والتواجد داخل الصناديق
التقييم 0 - متوسط 0.00 (النسبة 0%)

القطط تحب الإختباء، و هذا لأنهم يستخدمون شيئاً يسمى ” الإختفاء” للحفاظ على نفسها آمنة. و يستخدم الحيوان المخفي مثل القطة خصائصه التشريحية و سلوكه للإختباء من أي شيء يخيفهم أو يحاول ذلك. و الإختباء يختلف عن التمويه، حيث يمكن أن تعتمد العديد من الحيوانات، بما في ذلك القطط الكبيرة و ذلك لتهاجم الفريسة بفعالية أكبر. و تستخدم القطط المنزلية مرونتها الطبيعية للإختباء في أماكن لا تفكر فيها الحيوانات المفترسة. و يبدو الصندوق هو المكان المثالي لذلك. حيث تشعر القطط بأنها غير مرئية بداخله.

و يوفر المربع مساحة ضيقة حيث يمكن أن تشعرك بالأمان على مستوى نظرك. في الواقع لا يوجد أي شيء مثل القطة التي تخاف من الأماكن المغلقة. فبمجرد وضعهم في الصندوق لا يمكن الإقتراب منهم من الخلف أو حتى من الجانبين. و إذا أردت أن تصل إليهم فيجب أن تفعل ذلك مباشرة في مجال رؤيتهم. فهذا يمنحهم شعور بالأمان و يساعدهم على الإسترخاء. و تشعر القطط بالأمان أكثر عندما تكون أكبر في الحجم. حجمها يمنعها من الإختباء و لذلك فهي تفكر في الخيار الأفضل التالي.

ففي البرية كانت تعيش معظم القطط في ثقوب في الأرض. و بما أن هناك العديد من الطيور الجارحة و التي تعتبر من الحيوانات المفترسة بين الوقت و الآخر،لذلك فهذه الثقوب تضمن لها ألا تراها هذه الطيور. ولكن و بالرغم من ذلك فإن هذه الطيور الجارحة قد تستطيع إصطياد بعض القطط. و لكن في يومنا هذا فإن قتل الطيور الجارحة للقطط المنزلية هو أمر نادر الحدوث. و لكن قد يحدث هذا من حيوان آخر مثل الذئب مثلاً.

و بالطبع هناك سبب آخر وراء متعة القطط في الجلوس داخل الصناديق. و هي أنهم يحبون أن يشاهدوا العالم يمر أمامهم و يستمتعون بمشاهدة البشر و هم يقومون بأعمالهم اليومية. و هذا من منطلق الفكرة التي تؤكد بأنك ستستمتع بمشاهدة الآخرين يعملون و أنت تستلقي و لا تفعل أي شيء. و كما نرى في الصور فإن الصندوق قد لا يكون كافي للقطة، و لكنها تحب أن تبقى بداخله.

و بالرغم من ذلك، فإن القطط ستغادر الصندوق بمجرد أن يمر أمامها شيء يمكنها قتله، أو ثنيه أو اللعب به. لذلك فإن الصناديق تعتبر مثالية للأنواع الأكثر كسلاً من القطط و التي تظل بداخله حتى إذا مر شيء أمامها.

و بمجرد أن يتم ثقب هذه الصناديق، فهم يعودون مرة اخرى إلى داخل الصندوق، حيث يمكنهم متابعة نشاطهم المفضل و هو النوم. و بما أن القطط يجب أن تنام لفترات طويلة تصل إلى 20 ساعة يومياً، فمن المهم أن تشعر بالحماية أثناء نومها، و هذا نا تشعر به من خلال البقاء في الصندوق. و لكن في بعض الأحيان قد لا يوفر هذا الصندوق الكثير من الحماية. و الشيء الذي يفسر هذا الشعور بعدم الأمان و الحماية هو أن القطط قد تجلس في صناديق تعرض رؤوسهم و ظهورهم للحيوانات المفترسة، و لذلك فهو يعتبر غير آمن على الإطلاق.  و قد تكون جوانب الصندوق هي من تعطيهم الشعور بالأمان و تساعدهم في الإختفاء و التواري عن الأنظار. جوانب الصندوق تشبه تقريباً جدران القلعة لذلك هم يشعرون داخله بالأمان. و عندما تكون القطط في البرية فيمكن إستبدال هذا الصندوق بالفروع الساقطة.

الشيء المؤكد في هذا الموضوع أن عدد من الناس الذين يقومون بتربية القطط لديهم في المنزل قد إشتكوا من أن القطط لم تظهر أي إهتمام بسلة القط الغالية و التي قاموا بشرائها خصيصاً لهم. و بالرغم من ذلك فإنه عندما تضع القطط في هذه السلة فإنها تبدو رائعة و هادئة حتى تصل لصاحبها. و ذلك قبل أن يعاني هذا الشخص من وجود القط في المنزل.

لذلك إن كنت تعيش مع قطة في المنزل، قم بوضعها في الصندوق. يمكنك أيضاً أن تصنع من هذا الصندوق صندوق رائع للغاية و ذلك بدون بذل الكثير من المجهود.

و يمكنك صنع صندوق بالإعتماد على الكرتون ، و هي مادة مثالية للخدش و التي تساعد القطة على تمييز أرضها. حيث تكون العلامات الموجودة على الصندوق نتيجة الخدش هي ناتج عمل القطة. لذلك فأي قطة اخرى ترى هذه العلامات ستعرف بأنها في خطر و أنها متواجدة على أرض يمتلكها قط آخر. لذلك فإن تواجد القطة في الصندوق هو إختيار لنمط الحياة أكثر من كونه تجربة فكرية.

اقرا هنا ايضا عن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إعلانات
إعلانات
الوسوم
إعلانات

روابط الصفحات

روابط الصفحات

روابط الصفحات

تواصل معنا

© جميع الحقوق محفوظة للموقع